يجب على أي شخص مهتم بكسب المال على الإنترنت أن يسعى للحصول على دخل سلبي ، بينما يعمل أيضًا على دخل نشط. هناك الكثير من الطرق لتوليد الدخل بشكل سلبي على الإنترنت ، وكثير منها يبدأ عند إنشاء مدونة ، وتوليد حركة كبيرة وبناء جمهور وقائمة. هل هو سهل؟ كلا. هل تستحق ذلك؟ فمن المؤكد. ولكن هذا لا يعني أنك بحاجة إلى بدء مدونة لكسب الأموال عبر الإنترنت اليوم.
يرى الكاتب أن بإمكانك إطلاق نشاط تجاري عادي يتخصص في بيع منتجات شخص، أو شركة أخرى، فضلًا عن أن أمامك فرصة لابتكار منتجك الخاص بعد درايتك بجوانب المجال الذي قررت خوضه،على سبيل المثال هناك رواد اللياقة البدنية الذين تبلغ ثرواتهم المليار، أمثال «هوارد بينس» الذي تعاون مع «دون براون» مؤسس «أي رولر كوستر» بهدف إنشاء نظام «ستيلث»، وهو نظام لياقة بدنية يقدم التمرينات الأساسية، في هيئة ألعاب، ففي حين أن الأعمال التجارية التي تعتمد على الاختراعات قد تبدو أكثر تعقيدًا، إلا أنها تقدم فرص استثمار لا تعوض.

منذ تأسيس التطبيق عام 2009 وحتى عام 2014 كان التطبيق يتبع سياسة أن السنة الأولى مجانية للاستخدام ومن ثم يتطلب مبلغاً هو دولار واحد فقط للاشتراك السنوي. هذه التكلفة الصغيرة ظاهرياً كانت تمنح التطبيق أرباحاً كبيرة وصلت حتى 1 مليار دولار تقريباً في عام 2014 وهو مبلغ كبير للغاية حتى بالنسبة لبرنامج تراسل على هذا النطاق من الانتشار. لك الأمر تغير بشكل كبير مع شراء Facebook للبرنامج عام 2014 ومن ثم التخلي عن التكلفة السنوية تماماً بعدها بشكل ترك وسيلة واحدة ممكنة لتحقيق الأرباح: إضافة إعلانات أو تخزين بيانات المستخدمين.
من ناحية الإعلانات فالتطبيق لا يعرض أية إعلانات حتى اليوم (بعد حوالي 3 سنوات من تخليه عن الاشراك السنوي)، لكن ماذا عن بيانات المستخدمين؟ للوهلة الأولى قد يبدو الأمر غير منطقي مع كون الرسائل باتت مشفرة من المرسل إلى المستقبل بحيث أن الشركة نفسها لا تستطيع معرفة محتوياتها. لكن محتوى الرسائل ليس كل شيء. فمن الممكن جمع البيانات عن تواتر الرسائل وحجمها والفترة التي يقوم المستخدمون خلالها باستخدام التطبيق عدا عن عدد المحادثات وتواترها ومدتها وحتى حجمها. هذه البيانات قد تبدو بلا معنى، لكن ضمن خوارزميات مناسبة من الممكن أن تنتج الكثير من المال كمساعد على تحديد أنماط سلوك المستخدمين.

باستثناء بعض المواقع الكبرى التي لا تتضمن إعلانات أو أن كمية الإعلانات فيها لا تتناسب مع حجم عائداتها، فالغالبية العظمى من المواقع (بما فيها موقع دخلك بتعرف) تعتمد على الإعلانات لتغطية نفقاتها من أجور استضافة الموقع على المخدمات بالإضافة لتصميمه وصيانته وتكاليف نشر المحتوى وغيرها. هذا الأسلوب يضمن لمنتجي المحتوى القدرة على إيصال أفكارهم ومحتواهم (في حال كان محبوباً ومرغوباً كفاية) دون الحاجة إلى صرف مبالغ طائل لتحقيق ذلك، لكنها لا تخلو من السلبيات. لكن الإعلانات على المواقع لا تأتي بشكل موحد، بل تنقسم إلى نوعين أساسيين.
لمحة عني : انا اسمي محمد الكويفي شاب سوري مواليد ١٩٩٦ عايش بالمانيا منذ ٢٠١٥ بسبب اللجوء…. بعد ما بقيت حوالي سنة كاملة و شوي اخذ اعانات من الدولة الالمانية بدأت اشتغل بشركة اتصالات تدعى SNT تابعة لشركة O2 و بعد فترة ليست بطويلة بدأت حس حالي تعيس .. حزين … فقير … و مثل العبد عند الشركة و المدير …. ما فيني اتحكم بحياتي , و لازم اعمل كلشيء هم يريدونه … و كان لابد من التغيير لاني ما كنت سعيد ما كنت حر …. لله خلق عباده احرار .. فلماذا ابقى عبدا عند غيري؟؟ من اجل بضعة دراهم ؟؟؟ ابدااااا ….. و هيك انا قررت ابدأ بمشروع جانبي , فجربت كتيييير حتى وصلت لفكرة الانترنيت و بلشت اشتغل بالامازون اف بي اي و الشوبيفاي و الافيلييت و السوشيال ميديا ماركيتنغ و هاد كان احسن قرار عملتوا بحياتي !! صار معي مصاري و شوي شوي عرفت انو المصاري تشتري الوقت و الوقت هو السعادة اذا استغليناه بشيء نحبه … و ادركت ان المال لوحده لم و لن يجلب السعادة و لكن ما كان يثير الفرحة في قلبي هو الاجابة على استفسارات الاصدقاء لدي و شرح كيفية الوصل للحرية المالية و قررت حينها ان اتوسع في عمل ما احب الى ان قمت بانشاء اول فيديو لدي على اليوتيوب بهدف التعليم و نشر المعرفة و تحرير اكبر عدد ممكن من الناس من حياة العبودية و تخليصهم مما هم فيه و تغيير حياتهم بشكل دائم ……. لقد قمت الى الان بتغيير حياة الكثير من الناس و بالكثير انا اعني الالاف من الناس و الهدف هو الميلايين من الناس الى ان اصل الى العالم العربي بأكمله…. و لكن انا لن استطيع فعل ذلك لوحدي ابدا … فواقعيا هذا صعب جدا لكن بمساعدك لي سنتمكن من ذلك … و الطريقة بسيطة جدا تبدأ من الاشتراك بالقناة حيث ستكبر القناة و تجذب المزيد من الناس الذين هم في حاجة لهذا الحتوى ومن ثم تغيير حياتهم … و ختاما بدي قول انو انا من دون متابعين تبعي ولا شيء و ما فيني اعمل اي شيء … انا هون من اجلكم و اجل ان اساعدك على تحسين حياتكم .. 🖤 هذه رحلتي بالمختصر .. شاركني الرحلة و انضم الى الالاف من الناس الطموحة مثلك .…. احبكم جميعا ♥️……..…..….….….… | محمد الكويفي |
الآن ، لا يتعلق الأمر ببعض طرق الحصول على الثراء السريع هنا. إذا كنت تريد الثراء بسرعة ،عليك نسيان محاولة القيام بذلك على شبكة الإنترنت. بالتأكيد ، فإن إعلانات Facebook كلها جنون ، ولكن من دون فهم جدي لما وراء مسارات المبيعات وعمليات التحويل ، التي تأتي فقط بعد سنوات وسنوات من العمل في مجال التسويق عبر الإنترنت ، فأنت تهدر إلى حد كبير الوقت في محاولة “الثراء السريع”.
ساهم الإنترنت في إحداث تطورات غير مسبوقة في الكثير من المجالات و القطاعات ،و لعل من أبرزها التعليم ،و فبدلاً من الإعتماد على الوسائل التعليمية التقليدية أصبح الإعتماد في مختلف المراحل التعليمية على الوسائل الحديثة كما ساهم في تقديم مساعدات عديدة للطلاب ،و المعلمين ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نلقي الضوء على فوائد ،و معوقات استخدام الإنترنت في التعليم فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

ثم ينتقل للطريقة الثالثة، والتي اجتاحت السوق مؤخرًا، فيقول إنه بينما يتطور العالم الرقمي، تتطور العملات أيضًا، فما بدا مستحدثًا البارحة صار في نهاية المطاف الوسيلة المفضلة للتعاملات المالية. تظهر الدراسات أن المدفوعات غير النقدية ارتفعت بنسبة 5.3 % للعام، في الفترة من 2012 حتى 2015، وكشف استقصاء «جالوب» أن 10% فقط عبروا عن تفضيلهم استخدام طرق الدفع النقدي في عام 2016، في حين كانت نسبة من يفضلون الدفع النقدي، عام 2011، تبلغ 19%.
هناك العديد من الطرق لجذب الأشخاص إلى قائمتك. على سبيل المثال ، يمكنك إنشاء كتب إلكترونية وقوائم مرجعية وأوراق للمراجعة. ويمكنك أيضًا إجراء تحديثات المحتوى ، مثل إصدارات PDF لمقالة تحتوي على موارد إضافية فيها ، وسلسلة تدريب فيديو من أربعة أجزاء ، والمزيد. فكر في جمهورك وما يمكنك تقديمه لهم لتقديم خدمة أفضل لهم ، ثم تعاملهم ببعض الاحترام وستجني في نهاية المطاف المكافآت.
أما عن الطريقة الثانية التي يعرضها عليك الكاتب ،فإنه يقول إن شريحة كبيرة من المجتمع يجنون المزيد من المال، كما لو كان أجر وظيفة بدوام كامل، من خلال بيعهم الأشياء على موقعي «كريغ ليست» Craigslist، و«إي باي» eBay. ويضيف أنك من خلال المنصتين يمكن أن تبيع أشياءك، أو تساعد شخصًا آخر في بيع أشيائه والحصول على نسبة عمولة، وبمقارنة الموقعين، فإن موقع «إي باي» يخلق فرصة احتكاك مع السوق أكبر من موقع «كريغ ليست»، إلا أنك ستحتاج إلى تأسيس مجموعة من التقييمات القوية قبل أن تنتقل إلى العناصر ذات القيمة الأعلى.

لمحة عني : انا اسمي محمد الكويفي شاب سوري مواليد ١٩٩٦ عايش بالمانيا منذ ٢٠١٥ بسبب اللجوء…. بعد ما بقيت حوالي سنة كاملة و شوي اخذ اعانات من الدولة الالمانية بدأت اشتغل بشركة اتصالات تدعى SNT تابعة لشركة O2 و بعد فترة ليست بطويلة بدأت حس حالي تعيس .. حزين … فقير … و مثل العبد عند الشركة و المدير …. ما فيني اتحكم بحياتي , و لازم اعمل كلشيء هم يريدونه … و كان لابد من التغيير لاني ما كنت سعيد ما كنت حر …. لله خلق عباده احرار .. فلماذا ابقى عبدا عند غيري؟؟ من اجل بضعة دراهم ؟؟؟ ابدااااا ….. و هيك انا قررت ابدأ بمشروع جانبي , فجربت كتيييير حتى وصلت لفكرة الانترنيت و بلشت اشتغل بالامازون اف بي اي و الشوبيفاي و الافيلييت و السوشيال ميديا ماركيتنغ و هاد كان احسن قرار عملتوا بحياتي !! صار معي مصاري و شوي شوي عرفت انو المصاري تشتري الوقت و الوقت هو السعادة اذا استغليناه بشيء نحبه … و ادركت ان المال لوحده لم و لن يجلب السعادة و لكن ما كان يثير الفرحة في قلبي هو الاجابة على استفسارات الاصدقاء لدي و شرح كيفية الوصل للحرية المالية و قررت حينها ان اتوسع في عمل ما احب الى ان قمت بانشاء اول فيديو لدي على اليوتيوب بهدف التعليم و نشر المعرفة و تحرير اكبر عدد ممكن من الناس من حياة العبودية و تخليصهم مما هم فيه و تغيير حياتهم بشكل دائم ……. لقد قمت الى الان بتغيير حياة الكثير من الناس و بالكثير انا اعني الالاف من الناس و الهدف هو الميلايين من الناس الى ان اصل الى العالم العربي بأكمله…. و لكن انا لن استطيع فعل ذلك لوحدي ابدا … فواقعيا هذا صعب جدا لكن بمساعدك لي سنتمكن من ذلك … و الطريقة بسيطة جدا تبدأ من الاشتراك بالقناة حيث ستكبر القناة و تجذب المزيد من الناس الذين هم في حاجة لهذا الحتوى ومن ثم تغيير حياتهم … و ختاما بدي قول انو انا من دون متابعين تبعي ولا شيء و ما فيني اعمل اي شيء … انا هون من اجلكم و اجل ان اساعدك على تحسين حياتكم .. 🖤 هذه رحلتي بالمختصر .. شاركني الرحلة و انضم الى الالاف من الناس الطموحة مثلك .…. احبكم جميعا ♥️……..…..….….….… | محمد الكويفي |
اشترك اليوم للحصول على مكافأة 25 دولار! http://viralgold.club/Khaledsherif10 اربح المال عبر الإنترنت باستخدام Viral Points - Make Money Online 2019. Viral Points - Make Money Online 2019 يدفع لك لإحالة الأصدقاء والعائلة إلى موقع الويب الخاص بهم. يمكنك كسب ما يصل إلى 10 دولارات لكل الإحالة. تريد أن تعرف لماذا يعمل وأين يأتي المال؟تحقق من هذا الرابط: https://viralpoints.co/faq 

اذهب إلى متجر الرهن. متجر الرهن هو خيار جيد إذا كنت تحتاج بعض المال بسرعة ولكن لا ترغب في التخلي عن ممتلكاتك بشكل دائم. يعني "الرهن" أنك تعطي متجر الرهن بعض الأشياء مقابل المال. على سبيل المثال، قد تعطي المتجر دراجتك الهوائية مقابل الحصول على 500 جنيه في صورة قرض. عند إعادة دفع هذا القرض بتاريخ معين، عادة ما يكون من 90 إلى 120 يومًا بعد رهن الشيء، يمكنك استعادة دراجتك بالإضافة إلى الرسوم التي تنظم من قبل الدولة أو المدينة. إن لم تسدد المال في الوقت المناسب، تذهب ملكية الشيء لمتجر الرهن ويستطيع إعادة بيعها. [٢] هناك أيضًا خيار بيع الأشياء لمتجر الرهن، إن لم تهتم بأخذ القرض.
برو نصيحة: أوقفوا البحث عن وظائف على الانترنت للطلاب وبدء بتعلم مهارات جديدة مثل تصميم فوتوشوب، وخلق شعارات، كتابة التعليمات البرمجية الخ ويمكن لهذه المهارات يساعد كثيرا لكم في إيجاد فرص غير محدودة على الانترنت بالنسبة لك لبدء صنع المال. لذلك لا المماطلة والانتظار للحصول على وظيفة. بدء الحصول على عملاء وكسب المال صغير. بمجرد الحصول على الثقة، يمكنك أن تبدأ الأسعار المرتفعة تدفع لمهاراتك. إنها بهذه السهولة.
ستساعدك الطرق السابقة على ربح المال إما الآن فورًا، أو خلال ساعات، أو بعضها خلال أيام أو أسابيع. الحقيقة؟ لن تصبح غنيًا بتوظيف هذه الاستراتيجيات بين ليلة وضحاها. وسواء كنت تبحث عن ربح المال بسرعة أو إن كنت لا تمانع أن يأخذ الأمر بعض الوقت لتحقيق دخل مالي يلبي طموحاتك، فكن مثابرًا، فلا يمكنك أن تفرقع أصابعك، وتتوقع أن تجد المال أمامك. لكن، ومرة أخرى، إن ركزت على الأفكار الصحيحة، سينتهي بك الأمر في المكان الذي تريده.
×