لا شك بأن أولى وسائل الإعلام المتاحة كانت الصحف الورقية المنشورة، فمنذ ظهور الصحافة مع اختراع الطباعة وتطورها في القرن السابع عشر كان من الواضح أن نقل الأخبار إلى الناس واطلاعهم على المستجدات مجال مربح بالتأكيد، وهنا كانت الأرباح واضحة جداً، فالصحف تباع مقابل المال الذي يستخدم لتغطية تكاليف طباعتها وأجور الصحفيين والعاملين بالإضافة لهامش ربحي. ومع كون أسلوب العمل هذا ناجحاً للغاية، سرعان ما ظهرت ”الصحافة الصفراء“ التي باتت تجذب القراء عبر العناوين المضللة والقصص المبالغ بها أو الكاذبة عموماً.
المال هو بالتأكيد في القائمة. إذا كنت مهتمًا على الإطلاق بالتسويق عبر الإنترنت وبرنامج إعداد البريد الإلكتروني وإنشاء مصدر جذب رئيسي يمكنك استخدامه في مسار تحويل المبيعات. ثم ، بناء تلك القائمة. غالبًا ما يقال أنه يمكنك أن تتوقع كسب دولار واحد لكل مشترك في الشهر. إذا كان لديك قائمة تضم 100 مشترك ، فهذا يعني أنه يمكنك كسب ما يقرب من 10000 دولار شهريًا. ستحتاج إلى تقديم قيمة وطرحها على كل بريد إلكتروني ، ولكن هذا هدف قابل للتحقيق في فترة قصيرة.
القيام باستبيانات. يمكنك ربح 50 دولار إلى 100 دولار شهريًا نقدًا ومنتجات من خلال القيام باستبيانات على الانترنت. ابحث عن مواقع الاستبيانات من خلال البحث عن "مواقع الاستبيانات المدفوعة" على الانترنت. اشترك في عدة مواقع استبيانات لتزيد من فرص اختيارك للاستبيانات الأعلى أجرًا. سجل بعنوان البريد الاليكتروني وافحص بريدك باستمرار بحيث يمكنك الرد سريعًا على عروض الاستبيانات.[١]

إذا كنت تتحدث لغة أجنبية بطلاقة ، فمن المنطقي أن تبحث عن عمل كمترجم فوري أو مترجم على الإنترنت. بناءً على مجموعة المهارات الفردية الخاصة بك ، يمكنك العثور على عمل ترجمة منشورات المدونة الإلكترونية أو الكتب الإلكترونية ، أو نقل الدروس المسجلة أو الخطب للعملاء ، أو الترجمة عبر Skype أو خدمة فيديو أخرى عبر الإنترنت. وبفضل الاستخدام المتزايد للغات الأجنبية في الولايات المتحدة ، فإن البدء قد يؤتي ثماره حقًا. وفقًا لمكتب إحصاءات العمل ، من المتوقع أن تزداد نسبة المترجمين الفوريين والمترجمين بنسبة 17٪ على المستوى الوطني حتى عام 2026.
العمل على الإنترنت ليس وهما أو خرافة سمعنا عنها منذ غابر الأزمان، بل هي حقيقة ملموسة، هناك الكثير من الناس ممن لا يملكون وظائف حول العالم، إلا أن الإنترنت كان الملجأ المناسب لهم، ففي الهند توجد أكبر نسبة عمالة على الإنترنت، يسخرون طاقاتهم في مختلف الأعمال المعروضة على الشبكة، المميز في العمل على الإنترنت أنه يمكنك القيام بمهامك في أي مكان و أي زمان، فالمرونة هي واحدة من الأمور الرائعة في العمل على الإنترنت، إلا أنه ليس بالأمر السهل أبدا، فأنت تحتاج إلى بذل الكثير من الجهد و الوقت و إهدار المال أحيانا، فأنت تنافس بين ملايين المستخدمين الذي يريدون العمل في الفضاء الرقمي، على الإنترنت ليس هناك بطالة، و لا مقاعد محدودة، و الأهم من ذلك أنه بقدر جدك و اجتهادك يرتفع مقدار المال الذي تكسبه.
ستساعدك الطرق السابقة على ربح المال إما الآن فورًا، أو خلال ساعات، أو بعضها خلال أيام أو أسابيع. الحقيقة؟ لن تصبح غنيًا بتوظيف هذه الاستراتيجيات بين ليلة وضحاها. وسواء كنت تبحث عن ربح المال بسرعة أو إن كنت لا تمانع أن يأخذ الأمر بعض الوقت لتحقيق دخل مالي يلبي طموحاتك، فكن مثابرًا، فلا يمكنك أن تفرقع أصابعك، وتتوقع أن تجد المال أمامك. لكن، ومرة أخرى، إن ركزت على الأفكار الصحيحة، سينتهي بك الأمر في المكان الذي تريده.

بالنسبة للغالبية العظمى من المواقع، فالأشخاص الذين يقومون بالتصفح أو النشر أو الرد ليسوا مستخدمين حقاً، بل أنهم السلعة التي يعرضها الموقع للبيع، سواء كان الأمر عبر استخدامهم في مشاهدة الإعلانات وشراء المنتجات، أو الطريقة الأكثر شيوعاً وهي جمع المعلومات والبيانات وتحليلها ومن ثم بيعها للمعلنين للحصول على الإعلانات الأكثر قابلية للاستجابة. هذا الأمر يجعل المواقع وخاصة تلك الخالية من الإعلانات تحاول قصارى جهدها إبقاء الأشخاص يتصفحونها لأطول وقت ممكن.

يمكنك الاستعانة بكثير من المنصات المتخصصة في فرص التجارة، مثل «إي تريد» Etrade، و«سكوت تريد» ScottTrade، إضافةً إلى عدد لا يحصى من المنصات الأخرى، بيد أن عددًا قليلًا من المنصات هي التي ستمدك ببيانات صحيحة حقيقية حول أنسب وقت لبدء تجارتك، ولعل أشهرها منصة «جون كارتر» باسم «سيمبلر تريدنج» SimplerTrading. ربما يستحق الأمر زيارة منصة كارتر، لا سيما أن شركته تقدم تدريبًا إرشاديًّا للتجارة لأكثر من 350 ألف عميل حول العالم.


في الواقع، نعم هناك العديد من المواقع المجانية تماماً، ومع أن هذه المواقع قليلة نسبياً بالمقارنة بالأنواع الأخرى، فهي موجودة وكثيرة كذلك وعلى الأغلب أن كل مستخدم للإنترنت قد قام بتصفح أحد هذه المواقع لمرة على الأقل. فهذه المواقع تتراوح من المواقع الحكومية إلى مواقع المنظمات والشركات الكبرى والخدمات البنكية مثلاً، ومع أن أهداف كل من هذه المواقع مختلفة عن الأخرى، فهي تشترك بكونها لا تتطلب اشتراكاً ولا تعرض إعلانات كما أنها لا تجمع بيانات ومعلومات المستخدمين.

أنا أقترح بشدة أن استخدام WordPress.org كمنصة المدونات الخاصة بك كما هو يستخدم على نطاق واسع نظام إدارة المحتوى في عالم المدونات (التي تستخدم أكثر من 18٪ من المواقع في جميع أنحاء العالم). وورد أيضا واحدة من منصات مثالية إذا كنتم جادين في صنع المال على الانترنت عندما كان طالبا. فقط للتأكد من الحصول على بعض محتوى فريد، دفع المزيد من الحركة من جوجل وسيكون لديك الكثير من الطرق لكسب المال كما مدون.

إن كاتب النصوص الإعلانية بشكل أساسي هو ذلك الشخص الذي يكتب النصوص القادرة على تحقيق المبيعات، كما هو الحال في الإعلانات، صفحات الهبوط، الفيديوهات التسويقية للمنتجات وغير ذلك. لكن بالإضافة إلى الكتابة، يحتاج هذا الشخص أيضاً إلى أن يعرف كيف يمكنه اقناع العميل عن طريق هذه النصوص. في المحصلة، يعتبر النص الإعلاني copy  ذلك النوع من النصوص الذي يهدف إلى إقناع شخص ما بالشراء.
×