يجب على أي شخص مهتم بكسب المال على الإنترنت أن يسعى للحصول على دخل سلبي ، بينما يعمل أيضًا على دخل نشط. هناك الكثير من الطرق لتوليد الدخل بشكل سلبي على الإنترنت ، وكثير منها يبدأ عند إنشاء مدونة ، وتوليد حركة كبيرة وبناء جمهور وقائمة. هل هو سهل؟ كلا. هل تستحق ذلك؟ فمن المؤكد. ولكن هذا لا يعني أنك بحاجة إلى بدء مدونة لكسب الأموال عبر الإنترنت اليوم.
لمحة عني : انا اسمي محمد الكويفي شاب سوري مواليد ١٩٩٦ عايش بالمانيا منذ ٢٠١٥ بسبب اللجوء…. بعد ما بقيت حوالي سنة كاملة و شوي اخذ اعانات من الدولة الالمانية بدأت اشتغل بشركة اتصالات تدعى SNT تابعة لشركة O2 و بعد فترة ليست بطويلة بدأت حس حالي تعيس .. حزين … فقير … و مثل العبد عند الشركة و المدير …. ما فيني اتحكم بحياتي , و لازم اعمل كلشيء هم يريدونه … و كان لابد من التغيير لاني ما كنت سعيد ما كنت حر …. لله خلق عباده احرار .. فلماذا ابقى عبدا عند غيري؟؟ من اجل بضعة دراهم ؟؟؟ ابدااااا ….. و هيك انا قررت ابدأ بمشروع جانبي , فجربت كتيييير حتى وصلت لفكرة الانترنيت و بلشت اشتغل بالامازون اف بي اي و الشوبيفاي و الافيلييت و السوشيال ميديا ماركيتنغ و هاد كان احسن قرار عملتوا بحياتي !! صار معي مصاري و شوي شوي عرفت انو المصاري تشتري الوقت و الوقت هو السعادة اذا استغليناه بشيء نحبه … و ادركت ان المال لوحده لم و لن يجلب السعادة و لكن ما كان يثير الفرحة في قلبي هو الاجابة على استفسارات الاصدقاء لدي و شرح كيفية الوصل للحرية المالية و قررت حينها ان اتوسع في عمل ما احب الى ان قمت بانشاء اول فيديو لدي على اليوتيوب بهدف التعليم و نشر المعرفة و تحرير اكبر عدد ممكن من الناس من حياة العبودية و تخليصهم مما هم فيه و تغيير حياتهم بشكل دائم ……. لقد قمت الى الان بتغيير حياة الكثير من الناس و بالكثير انا اعني الالاف من الناس و الهدف هو الميلايين من الناس الى ان اصل الى العالم العربي بأكمله…. و لكن انا لن استطيع فعل ذلك لوحدي ابدا … فواقعيا هذا صعب جدا لكن بمساعدك لي سنتمكن من ذلك … و الطريقة بسيطة جدا تبدأ من الاشتراك بالقناة حيث ستكبر القناة و تجذب المزيد من الناس الذين هم في حاجة لهذا الحتوى ومن ثم تغيير حياتهم … و ختاما بدي قول انو انا من دون متابعين تبعي ولا شيء و ما فيني اعمل اي شيء … انا هون من اجلكم و اجل ان اساعدك على تحسين حياتكم .. 🖤 هذه رحلتي بالمختصر .. شاركني الرحلة و انضم الى الالاف من الناس الطموحة مثلك .…. احبكم جميعا ♥️……..…..….….….… | محمد الكويفي |
احصل على نماذج. عندما تبدأ في العمل ككاتب حر، قد يكون من الصعب الحصول على عمل بدون نشر أي نماذج من أعمالك. مع ذلك، من الممكن الحصول على نماذج نوعية إذا كنت على استعداد للقيام ببعض الكتابة مجانًا. أولًا، يمكنك نشر محتوى على مدونتك أو موقعك الاليكتروني. يمكنك أيضًا إرسال منشورات ضيف لمدونة شخص آخر. وأخيرًا، يمكنك كتابة منشورات مدونة مجانًا في مقابل الحصول على الخط الثانوي.[٢١]
بيع الأشياء المستعملة أمام منزلك. بيع الأشياء المستعملة أمام المنزل وسيلة رائعة للتخلص من الأدوات المنزلية غير المرغوب فيها وكسب المال! بيع الأشياء أمام المنزل يشمل المواد الغذائية والملابس القديمة والكتب والألعاب وأدوات الحديقة والمعدات الرياضية والألعاب اللوحية. قد يستغرق بيع الأشياء الكبيرة مثل الأثاث والأجهزة المنزلية وقتًا طويلًا في التحضير، لذلك تأكد من بدء التخطيط في وقت مبكر.
القيام باستبيانات. يمكنك ربح 50 دولار إلى 100 دولار شهريًا نقدًا ومنتجات من خلال القيام باستبيانات على الانترنت. ابحث عن مواقع الاستبيانات من خلال البحث عن "مواقع الاستبيانات المدفوعة" على الانترنت. اشترك في عدة مواقع استبيانات لتزيد من فرص اختيارك للاستبيانات الأعلى أجرًا. سجل بعنوان البريد الاليكتروني وافحص بريدك باستمرار بحيث يمكنك الرد سريعًا على عروض الاستبيانات.[١]
Etsy : في الوقت الذي انخفضت فيه شعبية Etsy مؤخرًا ، لا يزال مصدرا رائعًا لبيع المواد اليدوية عبر الإنترنت. لا حاجة لمواقع التجارة الإلكترونية المعقدة أو حسابات التاجر أو أي نوع من الأتمتة. تأخذ الشركة عمولة من كل عملية بيع وتخصم رسمًا بسيطًا لكل عنصر. لكن الكثير منهم ما زالوا يستخدمون Etsy كمصدر أساسي للدخل. أفضل جزء هو أنه يمكنك أيضا بيع المنتجات الرقمية هنا مثل تصاميم الملصقات. 
كون الأشخاص هم السلعة الأساسية لمواقع مثل Google وFacebook يبرر الكثير من الأمور التي قد تبدو غريبة للوهلة الأولى، فمع كون هذين الموقعين حريصين للحد الأقصى على السير مع التيار الحالي ليحافظا على أكبر قدر ممكن من المستخدمين، لذلك يقوم Facebook مثلاً بإغلاق الصفحات أو المجموعات او حتى الحسابات الشخصية التي تمتلك العديد من الكارهين، فحتى لو كانت هذه الصفحات تلتزم بمعايير الموقع بشكل كامل، فعندما تقتضي مصلحته أن إيقافها سيجلب المزيد من المال سيتم إيقافها بالنتيجة.

لا شك بأن أولى وسائل الإعلام المتاحة كانت الصحف الورقية المنشورة، فمنذ ظهور الصحافة مع اختراع الطباعة وتطورها في القرن السابع عشر كان من الواضح أن نقل الأخبار إلى الناس واطلاعهم على المستجدات مجال مربح بالتأكيد، وهنا كانت الأرباح واضحة جداً، فالصحف تباع مقابل المال الذي يستخدم لتغطية تكاليف طباعتها وأجور الصحفيين والعاملين بالإضافة لهامش ربحي. ومع كون أسلوب العمل هذا ناجحاً للغاية، سرعان ما ظهرت ”الصحافة الصفراء“ التي باتت تجذب القراء عبر العناوين المضللة والقصص المبالغ بها أو الكاذبة عموماً.
يعتبر مجال تصميم المواقع من اكبر المجالات التي يمكن ان نحقق منها الكثير من الارباح فلو كنت تمتلك مهارة تصميم مواقع الانترنت فيمكنك العمل لدى الكثير من الشركات الكبرى العاملة في هذا المجال او يمكنك ان تعمل حرا عن طريق البحث عن العملاء وتقديم افضل الاسعار وبالتأكيد سوف تجد الكثير من العملاء الذين يريدون تصميم مواقعهم الخاصة او مواقع شركاتهم وبالتالي تحقيق الكثير من الارباح بالاضافة الى الشهرة التي سوف تجنيها من العملاء الذين يتعاملون معك فاحرص دائما على اراحة العملاء حتى تضمن استمراريت نجاحك في هذا المجال .

بالنسبة للغالبية العظمى من المواقع، فالأشخاص الذين يقومون بالتصفح أو النشر أو الرد ليسوا مستخدمين حقاً، بل أنهم السلعة التي يعرضها الموقع للبيع، سواء كان الأمر عبر استخدامهم في مشاهدة الإعلانات وشراء المنتجات، أو الطريقة الأكثر شيوعاً وهي جمع المعلومات والبيانات وتحليلها ومن ثم بيعها للمعلنين للحصول على الإعلانات الأكثر قابلية للاستجابة. هذا الأمر يجعل المواقع وخاصة تلك الخالية من الإعلانات تحاول قصارى جهدها إبقاء الأشخاص يتصفحونها لأطول وقت ممكن.
كيف تجني المال بسرعة، السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ، متابعينا الركام العديد من الأشخاص يواجهون عدة مشاكل مادية ، فمع التطورات التكنولوجية نلاحظ ارفاع ملحوظ في أسعار المواد الأولية التي نحتاجها في حياتنا اليومية كالخظر و الفواكه و الخبز و كل المؤكولات الأخرى، لذلك كثيرا ما تجد العديد من الأشخاص و خصوصا الطبقة الشابة تبحث عن طرق جني المال و كيفية ربح بأقل مجهود لذلك قررنا في هذه المقالة أن ننشر بعض أفضل و أهم طرق كسب المال عن طريق النت.
امنح خدمة عملاء ممتازة. أجب عن أي سؤال من المشتريين بسرعة بقدر الإمكان. كن محترفًا ومهذبًا. التواصل الايجابي يبني سُمعة مع المشتريين ويعود عليك بالعمل أيضًا. احزم المنتج بشكل جيد واشحنه سريعًا. السماح للسلعة بالتلف أو استغراق الكثير من الوقت في الشحن تؤثر بالسلب على سُمعتك بين المشتريين. لف كل السلع، وخاصة القابلة للكسر، وغلفهم بشكل صحيح. التزم بشحن السلع بمجرد استلام الأموال.[٣٣]

النوع الثاني والأكثر انتشاراً من الإعلانات هو تلك الآلية والتي تتم عبر وسيط إعلانات كبير كخدمة Google Adsense أو Facebook Ads أو غيرها، ومع أن هذه الإعلانات أقل ربحاً من غيرها فهي المفضلة لأصحاب المواقع كونها تأتي مفلترة بحيث لا تتضمن أي محتوى مسيء أو إباحي أو عنصري مثلاً، كما أنها تتم بشكل تلقائي يرفع المسؤولية عن الموقع أو الخدمة في حال كان الإعلان مسيئاً حقاً أو حتى في حالات الملاحقة القضائية.
إذا كنت تتطلع إلى تلبية بعض الاحتياجات المالية الفورية ، فمن المرجح أن يكون اقتصاد التطبيقات مناسبًا لك. بفضل ظاهرة المشاركة العالمية ، التي أطلقتها جزئياً هواتفنا الذكية واتصالنا العالمي المتزايد باستمرار ، يمكنك بسهولة اختيار بعض الدخل السريع من خلال استخدام تطبيقات معروفة. من مشاركة السيارة إلى التوصيل وحتى المهام السريعة ، هناك تطبيق لهذا اليوم ، كما يقول المثل. 
في بعض الحالات تكون الإعلانات مخبئة بشكل جيد ضمن المحتوى، فالعديد من مواقع المتاجر مثلاً تستخدم المقالات الموجهة أو مراجعات الأداء (Reviews) لمدح المنتجات الموجودة في المتجر أو حتى بشكل مدفوع من قبل الشركات المنتجة وبالأخص بالنسبة للمواقع التقنية. ومع أن هذا الأسلوب يستخدم عادة في المواقع الصغيرة (كونها أقل مبالاة بمصداقيتها)، فأحيانا ما تقوم منصات إعلامية كبرى بالأمر كذلك ولعل واحداً من الأمثلة الواضحة كان تقرير موقع The Verge التقني الشهير عن شركة OnePlus الصينية.
التقنية التالية كانت الإنترنت، وعلى عكس كل من الصحافة والإذاعة والتلفزيون فالإنترنت كان أسهل بالنسبة لمنتجي المحتوى بمختلف أنواعه، وعلى عكس المبالغ المالية الضخمة والاستثمارات الكبرى اللازمة لإنشاء صحيفة أو افتتاح إذاعة أو قناة تلفازية، فمواقع الإنترنت رخيصة نسبياً ويمكن لأي شخص أن يبدأ ببناء موقع دون أن يقامر بمبلغ كبير من المال مما دفع العديد من الأشخاص للتجريب (والفشل بطبيعة الحال)، ومع التنافس الكبير في مجال تقديم المحتوى لم يعد من المناسب طلب اشتراكات من المستخدمين الذين سيفضلون المحتوى المجاني دوماً، وبالتالي أصبحت معظم المواقع مجانية بالكامل ومعتمدة على الإعلانات أو غيرها لتمويلها.

اشترك اليوم للحصول على مكافأة 25 دولار! http://viralgold.club/Khaledsherif10 اربح المال عبر الإنترنت باستخدام Viral Points - Make Money Online 2019. Viral Points - Make Money Online 2019 يدفع لك لإحالة الأصدقاء والعائلة إلى موقع الويب الخاص بهم. يمكنك كسب ما يصل إلى 10 دولارات لكل الإحالة. تريد أن تعرف لماذا يعمل وأين يأتي المال؟تحقق من هذا الرابط: https://viralpoints.co/faq 
إشترك و احصل على رابط شخصي للإحالة. قم بالترويج و إرسال أو نشر رابطك الشخصي للإحالة عبر الإنترنت، عبر وسائل التواصل الإجتماعي، المنتديات أو موقعك الشخصي. ستقومون بجمع النقاط على كل مستخدم نشط مسجل و الذي قدم إلى 000webhost عن طريق رابطكم للإحالة. كلما قمتم بترويج رابط الإحالة الخاص بكم، كلما إزداد عدد المستخدمين المشتركين معنا، و ازدادت قيمة أرباحكم المالية على الإنترنت!
يعود نجاحهم إلى تنفيذ مخروط المبيعات داخل بيئة التجارة الإلكترونية. في الحقيقة،أغلب معتقدات الناس المتعلقة بمخازن التجارة الإلكترونية التقليدية من حيث استغراقها شهورًا وحتى سنوات للبناء وتكلفتها الضخمة ليس صحيحًا، يقول «ديفيد وودوارد»، المؤسس المشارك لشركة «كليك فانلز» ClickFunnels، إن أكثر من ثلثي ناديهم الذي يتجاوز عدد أعضائه المائة ألف هم من رواد أعمال التجارة الإلكترونية، ويضيف أن الأعضاء الذين يستخدمون مخروط المبيعات في تجارتهم يكسبون سنويًّا مليون دولار أو أكثر.
في الواقع، نعم هناك العديد من المواقع المجانية تماماً، ومع أن هذه المواقع قليلة نسبياً بالمقارنة بالأنواع الأخرى، فهي موجودة وكثيرة كذلك وعلى الأغلب أن كل مستخدم للإنترنت قد قام بتصفح أحد هذه المواقع لمرة على الأقل. فهذه المواقع تتراوح من المواقع الحكومية إلى مواقع المنظمات والشركات الكبرى والخدمات البنكية مثلاً، ومع أن أهداف كل من هذه المواقع مختلفة عن الأخرى، فهي تشترك بكونها لا تتطلب اشتراكاً ولا تعرض إعلانات كما أنها لا تجمع بيانات ومعلومات المستخدمين.

ثم ينتقل للطريقة الثالثة، والتي اجتاحت السوق مؤخرًا، فيقول إنه بينما يتطور العالم الرقمي، تتطور العملات أيضًا، فما بدا مستحدثًا البارحة صار في نهاية المطاف الوسيلة المفضلة للتعاملات المالية. تظهر الدراسات أن المدفوعات غير النقدية ارتفعت بنسبة 5.3 % للعام، في الفترة من 2012 حتى 2015، وكشف استقصاء «جالوب» أن 10% فقط عبروا عن تفضيلهم استخدام طرق الدفع النقدي في عام 2016، في حين كانت نسبة من يفضلون الدفع النقدي، عام 2011، تبلغ 19%.

×