هذا النوع من المدونات له شهرة واسعة ، سواء في العالم الغربي أو العربي و خاصة ان ركزت على نيتش تخفيض الوزن (خصوصا بالبلدان الغنية و التي يعاني سكانها من ارتفاع الوزن ) و طبعا يجب ان تكون لك معرفة واسعة في مجال الصحة كي تبدا بهذا المجال الرائع و خاصة ان كنت مدربا للياقة البدنية او اختصاصي تغذية،فانصحك في الحال بانشاء مدونتك الإحترافية و اضافة الاعلانت عليها (انصح باعلانات ادسنس) و ستحقق ارباح خيالية .
ثم ينتقل للطريقة الثالثة، والتي اجتاحت السوق مؤخرًا، فيقول إنه بينما يتطور العالم الرقمي، تتطور العملات أيضًا، فما بدا مستحدثًا البارحة صار في نهاية المطاف الوسيلة المفضلة للتعاملات المالية. تظهر الدراسات أن المدفوعات غير النقدية ارتفعت بنسبة 5.3 % للعام، في الفترة من 2012 حتى 2015، وكشف استقصاء «جالوب» أن 10% فقط عبروا عن تفضيلهم استخدام طرق الدفع النقدي في عام 2016، في حين كانت نسبة من يفضلون الدفع النقدي، عام 2011، تبلغ 19%.
النوع الأول من الإعلانات هو الإعلانات المباشرة التي لا تتضمن أي نوع من الوسطاء بين المعلن وصاحب المنصة، فالعلاقة هنا مباشرة ويقوم صاحب المنصة بالموافقة أو رفض إعلانات المعلن تبعاً لتفضيلاته. هذه الطريقة أقل انتشاراً عموماً وتستخدم عادة من المواقع التي تقدم محتوىً مقرصناً أو غير قانوني أو أن المحتوى عنصري أو متطرف بحيث ترفض من قبل وكلاء الإعلانات الأكبر في العالم. هذه الإعلانات تتشابه بشكل كبير مع إعلانات الإذاعات التلفاز والصحف من حيث تحكم المعلن بمكان وضعها، ومع أنها تقدم أرباحاً أكبر من غيرها، فهي تتطلب جهداً أكبر من قبل إدارة الموقع.
و للإجابة على هل الربح من الأنترنت حقيقة أم كذب؟ يمكننى الرد على هذا السؤال بكل بساطة ربح المال من الأنترنت يمكنك من جني المال و أنت فالمنزل الان أصبحت العولمة هي من تحكم العالم فالعالم أصبح كالقرية الصغيرة مرتبط ببعضه البعض يمكنك التواصل مع أي شخص مهما كان يبعد عنك آلاف الكيلو مترات بالصوت و الصورة من خلال الأنترنت. فكان الوصول إلى أكثر من 90% من سكان العالم مستخدم للأنترنت، هدفا للشركات المعلنة للوصول إلى شريحة مستهدفة من المستخدمين عبر مواقع معلني المحتوى و التي تعرض الأعلانات الخاصة بالمستخدمين بنظام الأعلانات المطابقة للمحتوى التى تعرض الأعلان عليه، وبذلك تنجح الشركات المعلنة فى الوصول إلى الشريحة المستهدفة من العملاء بكل سهولة، و من أشهر المواقع الخاصة بمعنى المحتوى هو “Google Adsense ” و هو خاص بشركة جوجل و التى تمتلكه و تقوم على تطويره.

ستحتاج أيضًا إلى برنامج التجارة الإلكترونية ، وبرنامج الدفع، والقلق بشأن التخزين ، وخدمة العملاء ، والمبالغ المستردة ، وما إلى ذلك. لكن هذا ليس كل شيء. ستحتاج أيضًا إلى حركة المرور. فكر في تحسين محركات البحث وإعلانات Facebook وحملات الوسائط الاجتماعية الأخرى. يبدو ان هذا يحتاج الكثير من العمل؟ بالفعل انه كذلك. خاصة إذا كنت تفعل كل شيء بنفسك. يمكنك اختيار منصة Amazon ، والتي قد تكون الطريق الأسهل. ولكن ، مرة أخرى ، في نهاية اليوم ، يعد هذا عملًا جادًا ، والذي يمكن أن يحقق أرباحًا كبيرة. لذا فأنت إما في كل ذلك أو أنت لست كذلك. 
بالنسبة للغالبية العظمى من المواقع، فالأشخاص الذين يقومون بالتصفح أو النشر أو الرد ليسوا مستخدمين حقاً، بل أنهم السلعة التي يعرضها الموقع للبيع، سواء كان الأمر عبر استخدامهم في مشاهدة الإعلانات وشراء المنتجات، أو الطريقة الأكثر شيوعاً وهي جمع المعلومات والبيانات وتحليلها ومن ثم بيعها للمعلنين للحصول على الإعلانات الأكثر قابلية للاستجابة. هذا الأمر يجعل المواقع وخاصة تلك الخالية من الإعلانات تحاول قصارى جهدها إبقاء الأشخاص يتصفحونها لأطول وقت ممكن.
قد تكون لست على علم وراء السبب الرئيسي "لماذا الناس يقومون بتحميل أشرطة الفيديو إلى Youtube؟ صحيح أن كثيرين منهم يشاركون أشرطة الفيديو لمشاركتها مع أقاربهم ،أو الأصدقاء...الخ ولكن ماذا عن بقية الناس، أي لماذا يقومون  بتحميل أشرطة الفيديو؟ حسنا، تحميل أشرطة الفيديو لأنه يمكن لكمية من أشرطة الفيديو هذه أن تجعل استخدام برنامج الشراكة التي تقدمها يوتيوب في متناول اليد .
# 1. أبحث عن الحصول على مخططات الغنية سريعة: لا يوجد شيء خاطئ في العثور على وظائف مربحة على الانترنت للطلاب لكسب المال في وقت الفراغ. ولكن المشكلة هي الغالبية العظمى من طلاب الجامعات تسقط من أجل الحصول على مخططات الغنية سريعة. معظم عمليات الاحتيال عبر الإنترنت للاستفادة من هذا ونهب الطلاب المال. لذا تجنب إذا كان أي شخص يدعي أنه يمكنك جعل خارج 500 $ في اليوم الواحد. وسوف أبدا العمل وانها محض البريد المزعج.

في حال لم يخطر السؤال ببالك من قبل، فربما يجب أن يخطر ببالك الآن، فما تشاهده اليوم من أخبار ومواقع منوعات وحتى فيديوهات على YouTube أو حتى مقالات كما المقال الذي تقرأه حتى ليست مجانية حقاً، ومع أن العالم يبدو وكأنه انتقل من كون المعلومات مكلفة للحصول عليها إلى معلومات مجانية في كل مكان وعن كل شيء، لكن المظاهر لا تعكس الحقيقة بالضرورة، والغالبية العظمى لمحتوى الإنترنت ليس مجانياً أبداً (بما يشمل تصفحك لموقع دخلك بتعرف حتى). على أي حال، فالإجابة على سؤال مصدر تمويل مواقع وخدمات الإنترنت يتضمن عدة إجابات:


يوجد أيضا مواقع مثل «سكولي» Skooli، و«توتر مي» Tutor Me، ستمدك بمجموعة من المصادر للدخول إلى فضاء التدريس على الإنترنت، ربما تعتقد أنك لست في حاجة إلى تلك المواقع، لكنها ستوفر لك فرصة جيدة للتعرف إلى طريقة البدء والانطلاق إلى سوق الدروس الخاصة على الإنترنت. فضلًا عن أن هناك مواقع أخرى تتيح لك البحث عن طلبات مدرسين مثل «أب ورك» Upwork، أو «فريلانسر» Freelancer، أو غيرها.
×